الرئيسية / التجارة الإلكترونية / فيروس يستهدف هواتف أندرويد من خلال شبكة Google AdSense الإعلانية

فيروس يستهدف هواتف أندرويد من خلال شبكة Google AdSense الإعلانية

google-adsense-logo-1920

لا يتوقف القراصنة والمخترقين على استغلال نقاط ضعف أنظمة التشغيل و التطبيقات المختلفة من أجل مهاجمة المستخدمين وتحقيق العائدات المادية سواء من خلال الابتزاز أو سرقة المعلومات المصرفية وتحويل الأموال إلى حساباتهم.

وهذه المرة استغل أحدهم أو العديد من المجموعات التي تملك التقنيات الملائمة شبكة Google AdSense الإعلانية وبالضبط برمجية حصان طروادة الخبيثة Svpeng التي تمكنت من التخفي في الشبكة الإعلانية لشركة جوجل.

هذا الفيروس أصاب 330 ألف شخص على مدار شهرين وبمعدل يومي يصل إلى 26,000 ضحية وقد أخبرت كاسبرسكي شركة جوجل بذلك وهي التي أقدمت على ايقاف الحملات الإعلانية المتضررة وحظرت الحسابات التي أقدمت على ادراج تلك الإعلانات.

وللعلم فإن هذه البرمجية تستهدف بالضبط مستخدمي متصفح كروم على هواتف وحواسيب أندرويد المختلفة، وكان لزوار المواقع الروسية النصيب الأكبر منها.

وتعمل البرمجية الخبيثة على تحميل نفسها وذلك على أجهزة المستخدمين عند زيارة عدد من المواقع الروسية التي تستخدم إعلانات جوجل في كسب المال والتي استهدف المعلنين ظهور إعلاناتهم المشبوهة عليها بالضبط.

وللعلم فهي تظهر للمستخدم كتحديث جديد لمتصفح أندرويد أو تطبيق مهم على المستخدم تنزيله وبالضغط عليه يكون قد سمح لها الدخول، بل ويجب أنها اختفت ضمن قائمة التطبيقات المثبتة وتطلب منه الحصول على بعض الصلاحيات الكبيرة في جذر النظام وهنا تكمن خطورتها.

وتنصح كاسبرسكي لاب بضرورة استخدام تطبيقات وحلول الحماية التي تقدمها والتي أثبتت فاعليتها في التصدي للمشكلات الأمنية، فيما أيضا تعمل شركة جوجل على تأمين حماية برنامجها الإعلاني وعدم السماح للحملات الإعلانية التي تروج للبرامج والتطبيقات الملغومة بالقبول مع اتخاذ قرار حظر حساب المعلن في حالة كان يستهدف من البداية أن يفعل ذلك.

عن أفشكو

مدون من المغرب، أقدم على رافالاين مقالات اخبارية وتقنية ومراجعات دسمة حول الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وفي مختلف مجالات التقنية

شاهد أيضاً

اضافات ووردبريس لتخفيض أليكسا والرفع من مشاهدات المقالات وزيارات الأخبار الجديدة

كصاحب موقع إلكتروني ينشر محتويات يوميا وبشكل متجدد فأنت ترغب في الحصول على المزيد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *