الرئيسية / تحسين أرشفة محركات البحث / جوجل تختبر Write a Review في نتائج بحث الأماكن والفنادق

جوجل تختبر Write a Review في نتائج بحث الأماكن والفنادق

google-local-write-a-review-649x1024

يعد محرك بحث جوجل من الخيارات الأفضل بالنسبة لمن يخططون للحجز في فندق أو مطعم والحصول على المراجعات الخاصة بالأماكن المختلفة وخدمات الشركات والمؤسسات.

ومن المعلوم أنه عند البحث عن فندق معين تحصل في الصفحة الأولى نتائج البحث عن الموقع الرسمي للفندق إن وجد وايضا صفحاته الإجتماعية وعلى مواقع حجز الفنادق والمراجعات الخاصة بالأماكن فيما لا ننسى أيضا مربع المعرفة الذي يظهر العديد من المعلومات عن الأماكن المبحوث عنها منها صور المكان بشكل سريع وايضا الخريطة والعنوان وأرقام الهاتف للتواصل معهم وايضا العديد من المعلومات ومنها أوقات العمل.

فيما من المعلوم أن الشركة تعرض المراجعات من المواقع المتخصصة في مراجعات الأماكن بالوقت الحالي وهي منصات شهيرة منها أيضا مواقع الحجز التي يتم فيها تقييم الأماكن والفنادق.

حاليا تحاول جوجل ان تنافس هذه المنصات وان تجعل محرك بحثها غنيا بالمعلومات ونتحدث عن ميزة Write a Review التي يتم اختبارها بالوقت الحالي.

هذا الخيار يظهر ضمن قسم تقييم المكان في مربع المعرفة local knowledge panel وبالضغط عليه سيكون بإمكانك كتابة عن تجربتك مع هذا المكان وتقييمه أيضا.

هذا يعني أنه في حالة سيتم دعم هذه الميزة سيكون على الفنادق والمطاعم مطالبة زوارها وعملائها بكتابة التجربة والمراجعة في جوجل مباشرة وليس فقط ضمن اشهر منصات الحجز، ومن المعلوم أن التقييمات الإيجابية تكون بمثابة ترشيحات للحجز والتعامل مع هذه الفنادق، كما أنه يعتمدها جوجل في ترتيب الإقتراحات.

وما يجعل الشركة الأمريكية متحمسة لهذه الخطوة هي أن محتوى المراجعات سيكون موجودا على جوجل نفسه، ويمكنها التحكم فيه وضمان شفافية أفضل في تقييم الفنادق إذ لا تتمتع عدد من مواقع الحجز والتقييم بشفافية جيدة وتتضمن الكثير من المراجعات المدفوعة.

عن رازي حمادة

أكتب عن كل ما شأنه يثري المحتوى التقني العربي لا سيما مجال تطوير الأعمال التجارية على الويب.

شاهد أيضاً

الكثير من نتائج البحث المدفوعة والإعلانات على جوجل موبايل قبيل موسم العطلات

لأن الكفة بدأت تميل إلى الموبايل الذي يمكنك أن تلاحظ أن الزيارات منه أصبحت أكبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *