الرئيسية / الأخبار التقنية / احتجاجات في السعودية والإمارات وسلطنة عمان ضد شركات الإتصالات

احتجاجات في السعودية والإمارات وسلطنة عمان ضد شركات الإتصالات

Saudi Telecom

على مدار الأشهر الماضية عملت شركات الإتصالات في الخليج العربي على حجب مكالمات واتساب ومكالمات فيس بوك وبشكل عام المكالمات الصوتية والمرئية في تطبيقات الدردشة المختلفة خصوصا تلك التي تحظى بشهرة كبيرة ويستخدمها الملايين من الناس في التواصل بينهم وفق تجربة استخدام أفضل من مكالمات الجوال التي تعد مكلفة حيث تدفع مقابل كل دقيقة من الكلام تضيفها في حالة كنت أنت من يعقد المكالمة.

هذا الحجب شمل العديد من التطبيقات منها واتساب و سكايب وأيضا تطبيقات مثل فايبر إلى جانب وي شات و لاين وأيضا سناب شات وأسماء كثيرة أخرى بعد أن لجأ إليها الملايين من المستخدمين في المنطقة تفاجأوا بالحجب لها أيضا.

وبالطبع هذه المشكلة اساسية بالنسبة للمستخدمين في دول الخليج العربي وبالضبط في الإمارات و سلطنة عمان وأيضا السعودية، وهذه الأخيرة توجهت فيها شركات الإتصالات إلى فعل آخر مستفز وهو حذف باقات لامحدود من بيانات الإنترنت التي كانت توفرها بدعوى أن المستخدم السعودي في هذه الباقات يستهلك حجم بيانات إنترنت أكبر بكثير من المعدل العالمي وهو ما يؤثر سلبا على جودة الإتصال في المملكة، وبالتالي توفير باقات محدودة من شأنه أن يساعد على ترشيد استخدام الإنترنت.

هذا دفع المستخدمين في السعودية بالضبط إلى الإحتجاج في منصات التواصل الإجتماعي على هذه القرارات وقد أطلقوا وسوما ومنها الأشهر #راح_نفلسكم في اشارة واضحة إلى تهديد الشركات بالإفلاس خصوصا وأنه على الأقل يوميا 3 ساعات سيعملون على الانتقال إلى وضع الطيران في الهواتف لقطع الاتصال مع الشبكات المختلفة واستخدام الإنترنت فقط، مؤكدين أنهم يتوقعون بناء على هذه المقاطعة المستمرة أن تخسر الشركات من 3 مليون ريال إلى 10 ملايين ريالات يوميا.

وسرعان ما امتدت الاحتجاجات إلى الإمارات وسلطنة عمان على مواقع التواصل الإجتماعي ضمن الوسم الإماراتي #مقاطعه_اتصالات_ودو والعماني #مقاطعه_عمانتل_اوريدو.

وينتظر المعنيين بالوقت الحالي تفاعل هذه الشركات مع هذه المقاطعة وكيف سترضي عملاؤها وتحسن من الخدمة وهل فعلا ستلجأ إلى رفع الحجب عن التطبيقات.

عن منذر عنيزان

شاهد أيضاً

عاجل: بعد أقل من أسبوع إطلاق تحديث iOS 10.1.1

أقدمت شركة آبل على إطلاق تحديث جديد بعد أسبوع من تحديث 10.1 الذي وصل إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *