الرئيسية / التجارة الإلكترونية / الأعمال / ما هي الحوسبة السحابية ؟ وما هي استخداماتها في عالم الأعمال ؟

ما هي الحوسبة السحابية ؟ وما هي استخداماتها في عالم الأعمال ؟

cloud-computing-security

خلال السنوات الأخيرة أضحت الحوسبة السحابية Cloud computing من التقنيات المهمة والشائعة في عالم الأعمال والشركات بفضل تطور الويب ودخول الإنترنت كافة مناحي الحياة بعد أن كانت محصورة على الترفيه والجانب التعليمي فقط.

الحوسبة السحابية قد تبدو لك مصطلحا معقدا في الحقيقة يحتاج إلى تفسير وتوضيح بالرغم من أنك أيضا تسمع عن التخزين السحابي والموسيقى السحابية وأيضا أنظمة التشغيل السحابية والتطبيقات السحابية، فيما تؤكد هذه المصطلحات أن كل شيء هنا يتعلق بالسحابة.

بشكل بسيط فإن الحوسبة السحابية هي استخدام العتاد مثل الخوادم والحواسيب التي تدير العمليات وحتى التطبيقات على شكل خدمة مقدمة لك عبر الإنترنت، وبدون إتصال إنترنت لا وجود لهذا المصطلح.

هذا يعني أنك تقوم باستخدام خدمات عديدة اليوم على الإنترنت دون أن تعبأ بأمر البنية التحتية التي على أساسها تستفيد من الخدمة، ومنها الخوادم وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركة التي تقدم الخدمة والتي تتم منها عمليات تشغيل الخدمة وإدارتها.

ولنبسط الأمر هناك العديد من الأمثلة الواقعية التي توضح أكثر حقيقة هذا المصطلح، فمثلا خدمات البريد الإلكتروني مثل ياهو، جي ميل، أوتلوك هي خدمات سحابية في الحقيقة، حيث تستقبل عبرها الرسائل وترسل أخرى ضمنها دون أن تتحمل مسؤولية عمليات الخوادم وتخزين الرسائل التي تبقى على خوادم الشركة التي تقدم الخدمة، ولست أيضا مسؤولا عن تكاليف الصيانة ورواتب المهندسين المكلفين بذلك، بل حتى أنك لا تعلم كمستخدم عادي كيف تعمل الخدمة، أضف إلى ذلك أن هذه الخدمات تدعم المزامنة حيث يمكنك الولوج إلى أوتلوك مثلا من حاسوبك الشخصي وحاسوب العمل والجهاز اللوحي وأيضا هاتفك الذكي ويمكنك أن تتحقق من الرسائل سريعا أيضا على الساعة الذكية.

هذا يعني أن خدمات البريد الإلكتروني هي من الخدمات السحابية Cloud Services الكثيرة والتي نجد منها أيضا التخزين السحابي حيث توفر لك خدمات التخزين ومنها جوجل درايف وأيضا Microsoft OneDrive وخدمات منافسة كثيرة تخزين ملفاتك على خدماتها والتي هي مسؤولة عن توفرها بشكل دائم وآمن على حسابك ومنع وصول أي شخص إليها غيرك ما دام أحد لم يعثر على معلومات الدخول الخاصة بك، كما أن هذه الشركات هي المسؤولة عن الحماية وسلاسة الخدمة وتوفر لك التخزين المجاني لها والتخزين المدفوع للمساحات الكبيرة بأسعار زهيدة رغم التكاليف الكبيرة لخوادمها العملاقة.

Cloud computing

أيضا هناك أنظمة التشغيل السحابية مثل Google Chrome OS و  Jolicloud إذ تأتي العديد من الحواسيب المحمولة بهذه الأنظمة والتي تعتمد بشكل أساسي على الإتصال بالإنترنت، حيث تجد تطبيقات جوجل المختلفة ومنها التقويم، البريد، المستندات كلها تعتمد على الإنترنت والعمليات تتم كلها عبر الويب وهذه التطبيقات نفسها تدعى التطبيقات السحابية وتشمل Google Docs و Photoshop Express، غيما نجد أن هذه الحواسيب لا تتضمن سوى مساحة تخزينية قليلة لتنصيب التطبيقات فقط وبعض الملفات على سطح المكتب بينما يعمل المستخدم فيها على تخزين ملفاته على خدمات التخزين السحابي مثل Google Drive, Dropbox, Box وأيضا Microsoft OneDrive.

وعند الحديث عن خدمات الموسيقى السحابية فنتحدث عن خدمات كثيرة ومنها Google Music, Amazon Cloud Player, iTunes والتي توفر لك الولوج إلى حسابك حيث ستجد الموسيقى المفضلة مخزنة هناك وليس على جهازك بالأساس ويمكنك أيضا شراء المزيد من المقاطيع الموسيقية وتشغيلها دون الحاجة إلى تنزيلها على جهازك وهي أيضا تدعم المزامنة حيث يمكنك الولوج إلى حسابك على كافة الأجهزة المتصلة بالإنترنت منها الحواسيب وأيضا المحمول.

الحوسبة السحابية شملت قطاع الشركات حيث المؤسسات بكافة أحجامها وتخصصاتها تتجه إلى اعتمادها في عملياتها، ومنها البريد والتراسل وأيضا مراقبة عمليات الشركة وتحسين الإنتاجية والعمل عن بعد والاجتماعات المباشرة.

عن رازي حمادة

أكتب عن كل ما شأنه يثري المحتوى التقني العربي لا سيما مجال تطوير الأعمال التجارية على الويب.

شاهد أيضاً

اضافات ووردبريس لتخفيض أليكسا والرفع من مشاهدات المقالات وزيارات الأخبار الجديدة

كصاحب موقع إلكتروني ينشر محتويات يوميا وبشكل متجدد فأنت ترغب في الحصول على المزيد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *