الرئيسية / التجارة الإلكترونية / الأعمال / التسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing و التسويق المطلع على البيانات Data-informed marketing

التسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing و التسويق المطلع على البيانات Data-informed marketing

data-graphic

تطور التسويق الإلكتروني كثيرا على مدار السنوات الأخيرة وأضحى المفضل بالنسبة للشركات الناشئة والصغيرة وحتى الكبيرة التي تنفق المزيد من ميزانيات التسويق والترويج على التسويق الإلكتروني.

التسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing هو واحد من المفاهيم التي تبدو بالنسبة لك جديدة، ربما لم تسمع من قبل بهذا المصطلح وهذه هي الفرصة للتعرف عليه بشكل أكبر.

ببساطة فإن هذا التسويق مبني على جمع البيانات بشكل كبير وهائل من مختلف النواحي وتحليلها واتخاد أفضل القرارات التي تتعلق مثلا بتحديد أدق شريحة تبحث عن منتجك عوض مثلا استهداف شريحة عريضة أكثر نصفها فقط تحب القراءة عن المنتج ولا علاقة لها بعملية الشراء.

بمعنى مثلا عندني منتج لتخسيس الوزن مخصص بالضبط لمن هم يعانون من السكري أيضا، فعوض استهداف مرضى السمنة بشكل عام أستخدم التسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing لتحديد الفئة بدقة والوصول إليها دون أن أضيع المال في حملات إعلانية تظهر إعلاناتها لكافة المرضى بالسمنة وأدفع مقابل النقرات دون تحويلات حقيقية.

إذن ففي هذه النوعية من التسويق البيانات هي كل شيء، لذا فالمتخصصين فيه يجمعون كافة البيانات الممكنة من الحملات الإعلانية وأيضا المدونات ومواقع الويب وضمن تحليلات واحصائيات الفيديو وما إلى غير ذلك من المنصات والمساحات للحصول على أجوبة للكثير من الأسئلة التي يطرحونها.

في هذا الصدد تم ابتكار التسويق المطلع على البيانات Data-informed marketing والذي لا يتم التركيز فيه على البيانات، حيث تعد فقط من العوامل فقط والتي تؤخذ بعين الاعتبار عند اتخاد القرارات.

هذه النوعية من التسويق يحاول تفادي المخاطر العالية جدا للتسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing حيث البيانات قد لا تكون دقيقة ولا تفسر في الحقيقة ردود أفعال الشريحة أو المستخدمين الذين تستهدفهم وبالتالي يمكن أن ينتج عن ذلك حملات إعلانية مكلفة واتخاد قرارات خاطئة تكلفك ماديا الكثير.

بدلا من معاينة البيانات وقراءتها بعد جمعها والتأمل فيها للخروج بتفسيرات نلجأ إلى الفرضيات بناء على ما لدينا ونجرب كل فرضية على حدا كما أنه نتخذ قرارات بناء على الحدس في عدد من الأحيان.

A woman's hand is writing math calculations on black chalk board. Analyst.

ومن بين اكبر المشكلات في التسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing والتي دفعت المسوقين نحو التسويق المطلع على البيانات Data-informed marketing نجد فخ سهولة القياس حيث هناك الكثير من الأشياء التي من الصعب قياسها بالرغم من توفر الكثير من أدوات القياس والاحصائيات والتتبع وما يعقد المسألة ايضا ان هناك العديد من الاضافات والمزايا في التطبيقات وانظمة التشغيل ومنها IOS 10 من آبل والتي لا تسمح للخوارزميات التي تستخدمها البرامج الإعلانية ومواقع الويب في جمع المعلومات عن الزوار والمستخدمين بدقة أفضل وبالتالي الحصول على بيانات غير دقيقة لا يمكن اتخاد قرار جيد بناء عليها.

فمثلا من السهل قياس عدد النقرات التي تمت على رسائل البريد الإلكترونية التي ترسلها للعملاء والمشتركين لكن من الصعب جدا قياس أثر التصميم على التحويلات وردود أفعال المشتركين وقرارات الشراء.

أيضا نجد مشكلة التحسين المحلي local optimization وهو فخ يمكن أن تسقط فيه عند محاولة تحسين جزء ما من عملية التسويق، مثلا صفحة البيع والتي تغير فيها عناصر قليلة حيث يمكن أن يؤثر هذا سلبا على معدل التحويل وربما يزيده بشكل غير مضمون.

مثلا لدينا خدمة ونقدم العديد من الخطط منها المجانية والمدفوعة فإن أول خطوة يفترض أن يفعلها المستخدم هو التسجيل في الخطة المجانية وهو ما يفعله أغلب الناس ومن ثم الانتقال نحو الخطة المدفوعة وبالتالي فإن تحسين مثلا نموذج التسجيل ليس كافيا للحصول على العملاء الحقيقيين فقد يزيد من عدد المستخدمين بالخطة المجانية لكن التحسين إن لم يشمل كيفية تحويلهم إلى الخطة المدفوعة يظل مشكلة.

المشكلة الثالثة هي جودة البيانات التي تحصل عليها من التسويق الموجه بالبيانات Data-Driven Marketing فمن المعلوم أنه بالرغم من كثرة الأدوات ومعايير القياس إلا أن الجودة تظل غير مثالية، حتى أن اختبارات A/B التي أصبحت معيارا مهما لاختبارات التسويق لا تحسم في حقيقة المعطيات ولماذا الصفحة أ أفضل من الصفحة بدقة أفضل.

كل هذا دفع المسوقون إلى التسويق المطلع على البيانات Data-informed marketing والذي يعد متطورا وتعد البيانات جزءا فيه وهي لا تتحكم في سير الأمور بل تبقى فقط معطيات مهمة يتم جمعها واختبار صحتها وبناء فرضيات على ذلك واختبارها أيضا.

نحن في مؤسسة رفالاين نقوم بجمع المعلومات وتحليلها وايجاد حلول مختلفة لمشكلات عملائنا من اجل الرفع من زيارات مواقعهم الإلكترونية وأيضا المبيعات التي يحققونها، إذا كنت تريد أن تستفيد من خبرتنا راسلنا من هنا

عن رازي حمادة

أكتب عن كل ما شأنه يثري المحتوى التقني العربي لا سيما مجال تطوير الأعمال التجارية على الويب.

شاهد أيضاً

اضافات ووردبريس لتخفيض أليكسا والرفع من مشاهدات المقالات وزيارات الأخبار الجديدة

كصاحب موقع إلكتروني ينشر محتويات يوميا وبشكل متجدد فأنت ترغب في الحصول على المزيد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *