الرئيسية / أفضل 10 مراجعات / هل ستغير أبل من مستقبل أجهزة التلفاز في العالم؟

هل ستغير أبل من مستقبل أجهزة التلفاز في العالم؟

apple-tv-hero-select-201510[vc_row][vc_column][vc_column_text]الحلقة الأولى:
كثيرًا ما راودني هذا السؤال حينما كنتُ أُطالعُ بشغفٍ كبير مؤتمر أبل السنوي في سبتمبر الماضي، شأني في ذلك شأن الملايين مع كل مؤتمرات أبل، ذلك المؤتمر الذي أخرجت أبل فيه للنور التحديث الذي طال انتظاره لجيلها الجديد من Apple TV بما يحتوي من مميزات رائعة تأمل أبل من خلالها أن تقلب الطاولة على الجميع وتغير المعطيات بطريقتها الفريدة والمميزة. وهذا أمر ليس بالجديد على أبل، فقد اعتدنا منها أن تغير المفاهيم وتخالف التوقعات. فمن منا ينسى الآيفون والذي كان نقطة البداية التي قلبت كافة موازين القوى في عالم الهواتف المتحركة في العالم والذي بيع منه حتى الآن ما يُقارب 900 مليون جهاز، فقط في 9 سنوات!

شاهد المحتوى الذي تريده وقتما تشاء
انطلقت أبل في تصميمها للجيل الجديد من Apple TV من أن التلفاز هو الجهاز الذي يجتمع حوله كل أفراد العائلة لمشاهدة العروض الكبيرة والمسلسلات الشهيرة والبرامج المميزة، وهنا رأت أبل أن خيرًا لها أن تترك كل شركات التقنية الكبيرة (سامسونج، إل جي، فيلبس وغيرها…) تتنافس فيما بينها حول حجم ودقة ومواصفات الشاشات التلفزيونية وتستأثر لنفسها كما يقولون “بكريمة” تلك المنافسة بجهاز صغير الحجم (بعض الشيء) ينقل التجربة التلفزيونية للمشاهد نقلةً نوعية تتوافق مع رؤيتها المستقبلية. فالمحتوى المتوفر على الشاشات وعبر الأقمار الصناعية سينتهى به المطاف في كل الأحوال إما أن يتم بثه مباشرة عبر الانترنت أو أرشفته لتشاهده وقتما تشاء.

نظام تشغيل خاص ومتجر برامج ومنصة ألعاب
يأتي الجيل الجديد من Apple TV مدعومًا بالمساعد الشخصي (سيري) ومتجر برامج خاص وواجهة جديدة كليًا، بل ونظام تشغيل جديد tvOS، “واو” وكأني أحمل أيفون جديد بين يدي!
كلنا يعلم سيري ومقوماته وتطوره كمساعد شخصي ذكي وواحد من الميزات التنافسية التي تلعب عليها أبل دائمًا، مما دفعها لعمل ريموت كنترول جديد كليًا لجهاز Apple TV يدعم سيري، لكن أبل في هذه المرة خيبت توقعات المستخدم العربي في منطقة الشرق الأوسط، حيث لا يتم دعم تلك الخدمة في تلك المنطقة بعد، ولكن يُنتظر أن تدعمها كجزء من الترقية الجديدة لنظام التشغيل tvOS.
أما متجر البرامج فلازال في نشأته الأولى، إلا أنه يتطور وبسرعة كبيرة. فما إن أعلنت أبل عنه في مؤتمرها الأخير حتى فتحت الباب على مصراعيه للمطورين ليُبدعوا في إنشاء المزيد من التطبيقات الرائعة التي تناسب منصة التلفاز بما يجعله منافس قوي للكثير من منصات الألعاب المتخصصة، ولكن لازال أمام أبل الكثير لتقدمه لتكون بحق ذلك المنافس القوي لجهاز سوني الشرس PlayStation أو حتى أسطورة مايكروسوفت XBOX أو العملاق الياباني Nintendo.
من الأمور المبالغ فيها في جهاز أبل الجديد هو سعره، حيث تقدم سعة الـ 32 جيجابايت بسعر 149 دولار أمريكي (599 درهم إماراتي)، 199 دولار أمريكي (799 درهم إماراتي) للنسخة سعة 46 جيجابايت.
أحد العيوب الأخرى والتي من وجهة نظري الشخصية لا أرى أنها ذات أهمية كبيرة وهي عدم دعمه للفيديوهات بدقة 4K. فإذا كنت من غير المهتمين بمشاهدة المحتوي بدقة 4K فقد لا يعنيك هذا الأمر كثيرًا.
المواصفات الفنية
حسنًا، سأترك الحديث عن المواصفات الفنية للجهاز في مقال قادم إن شاء الله تعالي…
يُتبع….[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

عن Tamer Elseidi

مترجم وكاتب محترف، مهتم بكل ما يتعلق بمجال التجارة الإلكترونية وتطويرها من حيث تصميم المواقع والتسويق الإلكتروني وتحسين محركات البحث وكل ما يتعلق بالجديد والحديث في مجالات التعريب وحلول الترجمة وعالم الـترجمة بمساعدة الكمبيوتر CAT. تابعونا على شبكة رافالاين حيث نقدم لكم المعرفة الحديثة في كافة مجالات التجارة الإلكترونية بأسلوب شيق وبلغتكم العربية.

شاهد أيضاً

هواتف لينوفو الأكثر مبيعا في الإمارات خلال نهاية 2016

لينوفو هي واحدة من الشركات الصينية التي تعمل على توفير أحدث هواتفها الذكية في السوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *